المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : :: الفلسفة الإسلامية ::


SamtAlkalam
18-05-2007, 07:08 AM
اخواني اخواتي

تحية طيبة

قرات عدة مواضيع وكتب ومواقع عن الفلسفة الإسلامية وعلاقتها بالفلسفة اليونانية ..الخ .. واختصرت ما قرأته في موضوع سأدرجه هنا .. وعلى رأس هذه الموساعات موسوعة ويكبيديا وستانفورد ..

wikipedia (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D8%A9_%D8%A5%D8%B3%D9%84% D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9)

routledge (http://www.rep.routledge.com/article/H057)

ghazali (http://www.ghazali.org/)

muslimphilosophy (http://www.muslimphilosophy.com/ir/index.html)

SamtAlkalam
18-05-2007, 07:12 AM
الفلسفة هي لفظ يوناني وكلمة يونانية في الأصل وتعني حب الحكمة ,وان قلنا ماهي الفلسفة فهو لحالهُ سؤالا فلسفيآ قابل لنقاش طويل ,ويعد هذا سؤالا جوهريآ للتدقيق والتساؤل في كل شئ واي شئ والبحث عن قوانينه وماهيته ومظاهره والمادة الاساسية للفلسفة مادة واسعة مرتبطة بكل اصناف ,العلوم او بالأخص مرتبطة بكل جوانب الحياة . ولكن في الحقيقة متفردة عن باقي العلوم والتخصصات.

توصف الفلسفة بأنها " التفكير في التفكير " .

اي التأمل والتدبر والتفكير في طبيعة ومحاولة للإجابة للاسئلة الاساسية التي تطرحها الكون والوجود , والفلسفة شهدت تطورات عديدة ,فالأغريق اسسوا قواعد فلسفية أساسية كعلمِ يحاول بناء نظرة شمولية.

والى الفلاسفة المسلمين الذين تفاعلوا مع الارث اليوناني ومحولين الفلسفة من فلسفة واقعية كما كانت عند الاغريقالى فلسفة اسمية .وفلسفة التجربة والعلم .

والفلسفة الإسلامية هي الفلسفة المستمدة من نصوص الدين الإسلامي ,ويقدم تصور ورؤية الدين الإسلامي حول الكون والخليقة والحياة والخالق .


ونجد الكثير من الفلاسفة المسلمين يستخدمون كلمة حكمة بدلآ من كلمة الفلسفة ,وادخلت كلمة الفلسفة الي الفكر الإسلامي كتعريب Philosphy اليونانية .

وإن كان نريد ان نتحدث عن فلسفة إسلامية بالمفهموم العام . كبحث في طبيعة الحياة وتصور الكون لا بد ان نذكر ونشمل المدارس الاخرى واهمها علم الكلام واصول الفقه وعلوم اللغة .

اذا اعتبرنا الفلسفة محاولة بناء تصور ورؤية شمولية للحياة والكون فإن بدايات هذه الاعمال في الحضارة الاسلامية بدأت كتيار فكري وبدأ بعلم الكلام ووصل الى الذروة في القرن التاسع عشر عندما اصبح المسلمون على اطلاع بالفلسفة اليونانية القديمة واذى ذلك الى نشوء رعيل من الفلاسفة المسلمين الذين يختلفون عن علماء الكلام

وعلم الكلام كان يستند على نصوص قرآنية واحاديث نبوية وأساليب منطقية لغوية لبناء اسلوب احتجاجي لمواجهة من يحاول الطعن في الدين الإسلامي

والفلاسفة المشائين الذين تبنوا الفلسفة اليونانية كانت مراجعهم الاولى هم التصور الوسطي او التصور الافلوطيني وكانوا يعتبرونه متوافقا مع روح الإسلام ونصوصه

ومن خلال محاولاتهم الكثيرة للاستخدام المنطق لتحليل ما اعتبروه قوانين كونية ثابته وناشئة من ارادة الله جل جلاله .

قاموا بمحاولة اولى توفيقية لردم بعض الهوة التي كانت موجودة اساسا في تصور لطبيعة الخالق بين المفهوم الإسلامي لله والمفهوم اليوناني للمبدأ الأول او العقل الاول

والفلسفة الإسلامية تطورت من مرحلة دراسة المسائل التي لا تثبت الا بالتعبد والنقل الى مرحلة دراسة مسائل ينحصر اثباتها بالادلة العقلية
والنقطة المشتركة عبر هذا الامتداد التاريخي كان معرفة الله واثبات الخالق .

وهذا التيار الفلسفي بلغ منعطف بالغ الاهمية على يد ابن رشد من خلال تمسكه بمبدأ الفكر الحر وتحكيم العقل على أساس المشاهدة والتجربة

ومن ابرز فلاسفة العرب أبو يوسف يعقوب بن اسحاق الكندي ويلقب بالمعلم الأول عند العرب
ويعده الكثيرون مؤسس الفلسفة الإسلامية فهو رياضي وفيزيائي وفلكي وفيلسوف وكان موسيقي وواضع اول سلم للموسيقا العربية

قيل ان حفظ القرآن والكثير من الاحاديث النبوية وهو في الخامسة عشر من عمره وكان يعيش في الكوفة مع اسرته الغنية اراد الكندي ان يتعلم الكثير من العلوم وسافر الى البصرة مع والدته لتعلم علم الكلام وكان هذا العلم عند العرب يضاهى الفلسفة عند اليونان وامضى ثلاث سنوات في البصرة عرف كل ما يجب ان يعرفه عن علم الكلام

ومن ثم ذلك كان الفارابي الذي تبنى الكثير من الفكر الارسطي من العقل والفعال ومفهوم اللغة والطبيعة واسس الفارابي مدرسة فكرية

وكان الغزالي اول من قام صلحا بين المنطق العلوم الإسلامية حين بين أن أساسيب المنطق اليوناني يمكن ان تكون محايدة و مفصولة عن التصورات الميتافيزيقية اليونانية والميتافيزيقا تعني علم ما وراء الطبيعة وهي احدى فروع الفلسفة التي تهتم بدراسة الانتولوجيا والانتلوجيا تعني الوجود والمبادئ الأولى

والغزالي توسع في شرح المنطق واستخدمه في علم اصول الفقه وشن هجومآ على رؤس الفلاسفة المسلمين المشائين في كتابه الشهير تهافت الفلاسفة واعتبر البعض هذا الكتاب ضربة لما وصفه البعض باستكبار الفلاسفة وادعائهم التوصل الى الحقيقة في المسائل الغيبية بعقولهم واعلن الغزالي في كتابه تهافت الفلاسفة فشل الفلسفة في ايجاد جواب لطبيعة الخالق وصرح ان الفلسفة يجب ان تبقى مواضيعها واهتماماتها في المسائل القابلة للقياس والملاحظة مثل الطب والرياضيات والفلك واعتبر الغزالي ان محاولة الفلاسفة في ادراك شئ غير قابل للادراك بحواس الانسان منافيا لمفهوم الفلسفة من الأساس .

http://www.s77.com/up/up8/bff30ec466.jpg (http://www.s77.com/up)

وقال الغزالي في بداية الكتاب

ابتدأت لتحرير هذا الكتاب، رداً على الفلاسفة القدماء، مبيناً تهافت عقيدتهم، وتناقض كلمتهم، فيما يتعلق بالإلهيات، وكاشفاً عن غوائل مذهبهم، وعوراته التي هي على التحقيق مضاحك العقلاء، وعبرة عند الأذكياء. أعني: ما اختصوا به عن الجماهير والدهماء، من فنون العقائد والآراء

وفي اطار هذه المشاهد كان هناك اتجاه قوي يرفض الخوض في مسائل البحث عن الالهيات وطبيعة الخالق والمخلوق والاكتفاء فقط بما هو وارد في نصوص القران والسنة .

وهذا التيار يعرف بأهل الحديث وينسب له معظم من عمل بالفقه الإسلامي والاجتهاد دائما كان يشكك في جدوى اساليب الحجاج الكلامية والمنطق الفلسفية وهناك تيارات إسلامية تقول لا يوجد فلاسفة في الإسلام واما من اشتغل بالفلسفة هو من الضلال والمبتدعه

وفي مرحلة متأخرة من الحضارة الإسلامية ظهرت حركة نقدية للفلسفة اهم اعلامها ابن تيمية واسمه أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام بن عبد الله، تقي الدين أبو العباس الملقب بشيخ الإسلام وهو احد اعلام مدرسة الحديث الرافضة لكل عمل فلسفي لكن ردوده لكن ردوده على أساليب المنطق اليوناني و محاولته تبيان علاقته بالتصورات الميتافيزيقية عكس ما أراد الغزالي توضيحه .

يـتبع ..

SamtAlkalam
18-05-2007, 07:28 AM
الفلسفة الاسلامية لم تنحصر اهتماماتها فقط في الجوانب الدينية بل تعدت ذلك وكانت تحمل في طياتها ايضآ فلسفة العلم والنواحي الغامضة في الدين الإسلامي .

ويرى البعض بإن الفلسفة الإسلامية كانت محاولة لشرح وتحليل الفلسفة اليونانية وساهم هذا التحليل في نشر أفكار ارسطو في العالم الغربي .

والفلسفة اليونانية اعتبرت ان استعمال التحليل المنطقي عملية غير مثمرة في محاولة فهم طبيعة الخالق الأعظم .

واعتبر بعض الفلاسفة المسلمين ان محاولة فهم طبيعة الله ذورة العبادة والتدين بل الوصول الى قمة فهم الدين .

وكان هناك تناقض بين الفلسفة الإسلامية والفلسفة اليونانية فكان مفهوم الخالق الاعظم عند اليونانين يختلف عن مفهوم الديانات التوحيدية وهي هي تلك التي تدعو للإيمان بموجد واحد للكون، وهو مفارق عنه، على عكس الحلولية.

الخالق الأعظم بمنظور ارسطو وافلاطون يكن على إطلاع بكل شيئ ولم يظهر نفسه للبشر عبر التاريخ ولم يخلق الكون ولن يحاسب البشر عند الزوال وكان يعتبر ارسطو فكرة الدين لا ترتقي الى الفلسفة ابدآ .

وفي العصر الذهبي للدولة العباسية في عصر المأمون بدأ العصر الذهبي للترجمة وترجمة العلوم الهلنستية والاغريقية الى العربية . وهذا الشئ مهد للانتشار الفكر الفلسفي اليوناني وكانت المدرسة الافلاطونية المحدثة Neoplatonism اكثر شيوعآ خلال العصر الهلنستي , وكان لها تأثير كبير في الساحة الإسلامية آنذاك .

وتحاول الفلسفة الافلاطونية ان تمدج الفكر الافلطوني والفكر الارسطي والتوفيق بينهما في اطار معرفي واحد وتصور وحيد لعالم ماتحت القمر وما فوق القمر .

واهم تجليات هذه الافلاطونية في فكر اخوان الصفا في رسائلهم و التي شكلت الإطار الفكري المرجعي للفكر الباطني .

والأخوان الصفا وخلان الوفا هم جماعة فلاسفة المسلمين العرب من اهل القرن الثالث بالبصرة اتحدوا ان يوفقوا بين العقائد الإسلامية والحقائق الفلسطية المعروفة وآنذلك كتبو خمسين مقالة سموها تحف إخوان الصفا .

وهنالك كتاب الفه الحكيم المجريطي القرطبي ووضعه نمط تحفة إخوان الصفا وسماه (رسائل إخوان الصفا ) .

فتحت تأثير الفكر الاسماعيلي إنبثقت جماعة إخوان الصفا في البصرة في النصف الثاني من القرن الرابع الهجري وكانت إهتمامات هذه الجماعة متنوعة وتمتد من العلم و الرياضيات إلى الفلك و السياسة وقاموا بكتابة فلسفتهم عن طريق 52 رسالة مشهورة ذاع صيتها حتى في الأندلس ويعتبر البعض هذه الرسائل بمثابة موسوعة للعلوم الفلسفية .

وكان الهدف المعلن من هذه الحركة " التظافر للسعي إلى سعادة النفس عن طريق العلوم التي تطهر النفس " .
والفكر الباطني هو الفكر الذي تبناه الفرق التي تشيعت اي والت على ابن طالب ،باطني اي يحلول التستر على افكاره ولايقولها جهارا بسبب بطش الدوله المركزيه باحفاد على ابن ابي طالب ومن والهم من الناس .

يتبع ..

SamtAlkalam
18-05-2007, 07:40 AM
اول ماوجد في سوريا و العراق و مصر اي منقطة الشرق الأدنى بعد الدخول للإسلام من دراسات فلسفية كانت الثقافة الهيلينية التي كانت تسيطر عليها الإفلاطونية المحدثة إضافة إلى الهرمسية التي كانت مختلطة بجماعات الصابئة في حران و عقائد و أفكار المانوية و الزرادشتية . تشكل الهرمسية و الإفلاطونية المحدثة مجموعة رؤى هرمسية و إطار فلسفي لرؤية كونية غنوصية أو تدعى احيانا يالعرفانية .

والغنوصية الغنوصية (أو العارفية) هي مدرسة عقائدية و/أو فلسفية نشأت حول القرن الأول الميلادي ، ويعتقد البعض أن لها جذور وبدايات تعود إلى القرون الثلاث الأخيرة قبل الميلاد في المجتمع السكندري لتبرير انتشار الديانة المصرية القديمة في الإمبراطورية الرومانية بجانب الديانات المحلية. أخذت الغنوصية طورا جديدا لدى ظهور المسيحية لإثبات تواؤم المعتقدين. وكانت لا تتعارض مباشرة مع الديانات التوحيدية كالمسيحية واليهودية ولكنها تم مقاومتها وقمعها من قبل الكنيسة منذ فترة مبكرة .

*

لم يدخل ارسطو إلى الساحة العربية الإسلامية إلا بعد حملة الترجمة التي قام بها الخليفة المأمون , تذكر المصادر ان أول كتب تمت ترجمته لأرسطو كان كتاب "السماء و العالم".
واضطر حنين بن اسحاق الى اعادة ترجمتها و يمكن اعتبار بداية دخول أرسطو الحقيق تمت على يد حنين و ابنه اسخاق سنة 298 هـ.

أما أرسطو المنحول فقد دخل عن طريق كتاب "أتولوجيا" الذي ترجمه ابن ناعمة الحمصي عام 220 هـ . و يبدو أن ابن المقفع و ابنه محمد قد قاما أيضا بترجمة بعض كتب أرسطو مثل كتب الأرغانون و كتاب التحليلات الأولى و كتاب المنطق لفورفوريوس .

وللفلسفة كما ذكرنا تاريخ في العالم الإسلامي والعربي . وعلم الكلام كان مختصآ بموضوع الايمان العقلي بالله وكان غرضه الإنتقال بالمسلم من التقليد إلى اليقين و إثبات أصول الدين الاسلامي بالأدلة المفيدة لليقين بها.

علم الكلام كان محاولة للتصدي للتحديات التي فرضتها الالتقاء بالديانات القديمة التي كانت موجودة في بلاد الرافدين أساسا (مثل المانوية و الزرادشتية و الحركات الشعوبية) .

هناك مؤشرات على إن بداية علم الكلام كان سببه ظهور فرق عديدة بعد وفاة الرسول محمد ،ومن هذه الفرق:

المعتزلة (القدرية) لإنكارهم القدر وهي فرقة كلامية ظهرت في بداية القرن الثاني الهجري في البصرة، واعتمدت على العقل في تأسيس عقائدها، وهذه الفرقة تقول بأنّ العقل والفطرة السليمة قادران على تمييز الحلال من الحرام بشكل تلقائي .

الجهمية هي من الفرق التي تنتسب للإسلام ، وقد خالفت أصول العقيدة الإسلامية في كثير معتقداتها ، لذا يعتبرها الكثير من المذاهب الإسلامية كالسنة والشيعة بأنها ليست فرقة إسلامية .

الخوارج هي فرقة إسلامية ظهرت في عهد الخليفة علي بن أبي طالب نتيجة الخلافات السياسية التي بدأت في عهده. وتتصف هذه الفرقة بأنها أشد الفرق دفاعا عن مذهبها وتعصبا لآرائها. ويؤخذ عليها تمسكها بالألفاظ وظواهر النصوص. كما انهم كانوا يدعون بالبراءة والرفض للخليفة عثمان بن عفان، وعلي بن أبي طالب، والحكام من بني أمية.

الزنادقة عبارة عن مصطلح عام يطلق على حالات عديدة, يعتقد إنها أطلقت تأريخيا لأول مرة من قبل المسلمين لوصف أتباع الديانات المانوية او الثنوية والذين يعتقدون بوجود قوتين أزليتين في العالم وهما النور و الظلام ولكن المصطلح بدأ يطلق تدريجيا على الملحدين و أصحاب البدع وكل من يحيا ما إعتبره المسلمون حياة المجون من الشعراء والكتاب وإستعمل البعض تسمية زنديق لكل من خالف مذهب أهل السنة ويصف البعض تيارات معينة من الصوفية بالزندقة .



الاشاعرة هو المذهب الكلامي الذي دعم بشكل عام آراء و فلسفة فقهاء أهل السنة و الحديث, ظهر هذا المذهب على يد أبو الحسن الأشعري الذي استخدم نفس أدوات المعتزلة الكلامية لدعم آراء أهل الحديث و بالتالي أوجد المدرسة الكلامية المستمدة من آراء علماء الحديث فيما يخص صفات الخالق و مسائل القضاء و القدر .

الماتريدية وللقراءة عنها اضغظ هنا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A7%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%A9)

الصوفية اضغط هنا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A9)

السلفية اضغظ هـنا (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%A9)

هذا الاختصار الذي نسقته لما ورد في المواقع التي ادرجتها في التعقيب الاول ولقراءة المزيد يرجى الضغط على هذه المواقع المدرجة هنا .

λℓι λℓ.sђαђωαηī
18-05-2007, 01:17 PM
يعطيج العافية اختي

ماقريت كل الكلام بس ان شاء الله برجع اقراه كله خاصه وان هالموضوع يشدني
بس بقولج رايي من اللي قريته

كان بعض العلماء يرفضون الخوض في علم الكلام "الفلسفة" واكتفوا بالقرآن والسنة والأحاديث النبوية وسير السلف الصالح قبلهم .. ومنهم الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله كان يرفض الرد على المعتزله الذين ادعوا بخلق القرآن وكان رحمه الله يرد عليهم بالقرآن والسنة .. وما ان يسمع شيء من علم الكلام والفلسفة يعرض عن قائلة ويلتزم الصمت

والمعتزلة على فكرة يحسب لهم قبل انحراف عقيدتهم بأنهم ردوا على فلاسفة اليونان واثبتوا وجود الله .. ولكن فيما بعد تمادوا في الفلسفة والتطرق للذات الآلهية حتى انحرفوا




لي عوده ان شاء الله لتكملة الموضوع

SamtAlkalam
18-05-2007, 10:42 PM
اخوي / çhąŕīşмą

علم الكلام علم عظيم هدفه اثبات العقائد بالأدلة الشرعية من الكتاب والسنة وكما قلت اتت فرقة المعتزلة بشبهات عقلية فأضطر علماء المسلمين ان يواجهوا هذه الشبهات العقلية بردود عقلية ونشأ علم الكلام و وهو بين معارض ومؤيذ .. والمعارضون يقولون لا نبحث في المطلق

شكرآ لك على المرور

العين
19-05-2007, 07:39 PM
موضوع رائع جداً ويستحق القراءة ، وكذلك صاحبته تستحق الشكر والتقدير ، لأنه حقيقة من النادر أن نجد من الشباب من يكتب أو على الأقل يهتم بمثل هذه المباحث في مثل هذا الوقت ..
ولقد قرأتُ مقالك كاملاً ، واستوقفتني كثير من عباراتك ، التي كان بودي أن أعلق عليها لما للموضوع من أهمية كبيرة ، ولكن اخترتُ بعضها وأرجئتُ أخرى لآخر .


قلتِ : { لكن ردوده على أساليب المنطق اليوناني و محاولته تبيان علاقته بالتصورات الميتافيزيقية عكس ما أراد الغزالي توضيحه} .

هذه العبارة من أهم عباراتك التي تبيّن وجهة نظرك بشكل أكثر ، فلذلك هل لكِ أن تبيني كيف أنّ شيخ الإسلام بيّن علاقة المنطق اليوناني بالتصورات الميتافيزيقية ؟.

قلتِ : {والغزالي توسع في شرح المنطق واستخدمه في علم اصول الفقه وشن هجومآ على رؤس الفلاسفة المسلمين المشائين في كتابه الشهير تهافت الفلاسفة واعتبر البعض هذا الكتاب ضربة لما وصفه البعض باستكبار الفلاسفة}

نعم أنتِ قد ذكرتِ أنّ العزالي كتب كتاباً في نقد الفكر الفلسفي الذي يسير عليه الفلاسفة المسلمون المشائون ، ولكن ما رأيكِ في الكتاب الذي قيل إنه قد عرّى الغزالي وهو كتاب الفيلسوف ابن رشد الحفيد المسمى بـ (تهافت التهافت) !!؟؟

قلتِ : {وكان الغزالي اول من قام صلحا بين المنطق العلوم الإسلامية}

أضيف على كلامكِ أنه لم يكتفِ يإقامة الصلح بينهما ، بل إنه قد أوجبه على المجتهدين ، بل إنه قال في كتابه معيار العلوم أنه لا ثقة بمن لا يدري المنطق .

وقد أنكر عليه كثير من العلماء هذا القول ومنهم شيخ الإسلام ابن تيمية .

قلتِ : {حين بين أن أساسيب المنطق اليوناني يمكن ان تكون محايدة و مفصولة عن التصورات الميتافيزيقية اليونانية} .

كلام الإمام الغزالي صحيح ، بدليل ما هو موجود الآن بين أيدينا فإنه علمٌ مجرد عن النظريات الفلسفية الميتافيزيقية ، فهو مجرد تصورات وتصديقات والأول يبحثن عن الحدود ومقدماتها والثاني يبحث عن القياس ومقدماته وهي القضايا .

قلتِ : {علم الكلام علم عظيم هدفه اثبات العقائد بالأدلة الشرعية من الكتاب والسنة} .

عفواً هذا التعريف غير صحيح لكونه مخالفاً لمَا عرّف به علماء الكلام علم الكلام نفسه ، فعلم الكلام _ على ما يقول أربابه_ هو إثبات العقائد القطعية بالأدلة العقلية ، وليس بالكتاب والسنة !!.

وللكلام بقية .

SamtAlkalam
20-05-2007, 02:21 AM
هذه العبارة من أهم عباراتك التي تبيّن وجهة نظرك بشكل أكثر ، فلذلك هل لكِ أن تبيني كيف أنّ شيخ الإسلام بيّن علاقة المنطق اليوناني بالتصورات الميتافيزيقية ؟.

كانت ردود الشيخ ابن تيمية على اساليب المنطق اليوناني وتبيان علاقتة بالتصورات الميتافيزيقية في كتابه الشهير " الرد على المنطقيين " .. واعتبره بعض الباحثين العرب نقد للفلسفة اليونانية اكثر من كونه رافضا لها .. ونقد شيخ الاسلام ابن تيمية كان مبني على دراسة عميقة للاساليب المنطق والفلسفة لنجاعته في المعرفة العلمية اذ يقول : (( وتبين لي أن كثيرا مما ذكروه في المنطق هو من أصول فساد قولهم في الإلهيات "الميتافيزيقا" مثل ما ذكروه من تركيب الماهيات من الصفات التي سموها ذاتيات. وما ذكروه من حصر طرق العلم في ما ذكروه من الحدود والأقيسة البرهانيات بل ما ذكروه من الحدود التي بها تعرف التصورات بل ما ذكروه من صور القياس ومواده )) .

نعم أنتِ قد ذكرتِ أنّ العزالي كتب كتاباً في نقد الفكر الفلسفي الذي يسير عليه الفلاسفة المسلمون المشائون ، ولكن ما رأيكِ في الكتاب الذي قيل إنه قد عرّى الغزالي وهو كتاب الفيلسوف ابن رشد الحفيد المسمى بـ (تهافت التهافت) !!؟؟

اعتبر البعض كتاب ابن رشد الحفيد ضربه لمن وصفهُ البعض " بإستكبار الفلاسفة " كما اعلن الغزالي في كتابه وذكر ان الفلاسفة فشلوا في ايجاد جواب لطبيعة الخالق ...الخ .. وان من المستحيل تطبيق قوانين الجزء المرئي للإنسان لفهم طبيعة الجزء المعنوي وقد اعتبر هذا الشئ انقلابآ على الفلاسفة ..

وابن رشد لمع اسمه بعد وفاة الغزالي واصبح يرد عليه في كتاب تهافت التهافت .. وقيل ان هناك من النقاد لا يرتاح للابن رشد من ناحية العقيدة والله اعلم ..


عفواً هذا التعريف غير صحيح لكونه مخالفاً لمَا عرّف به علماء الكلام علم الكلام نفسه ، فعلم الكلام _ على ما يقول أربابه_ هو إثبات العقائد القطعية بالأدلة العقلية ، وليس بالكتاب والسنة !!.

وللكلام بقية .

عذراً اخي فما زلت في بداية مشواري .. واشكرك جزيل الشكر على التوضيح

تقبل جلّ الإحترام والتقدير