الوعد الساعه 4 و 44 دقيقة.. سجل كلمتك الأخيرة !



 

 
العودة   منتديات قطر فوتبول > | المنتديات العامة | > البـيــــارق
اسم العضو
كلمة المرور
الصفحات الإضافيه التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم المسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

 


إضافة رد
 

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-07-2008, 10:49 PM رقم المشاركة : ( 61 )
_ الـقـعـقـاع _
موقوف



 
_ الـقـعـقـاع _ صاعد
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


السؤال:

فضيلة الشيخ ما حكم الإسبال و هل يدخل في البنطال و هل صحيح أن الجمهور على

جوازه أو كراهته لغير خيلاء وجزاكم الله خيرا؟


الجواب: الشيخ حالد عبدالله المصلح


الإسبال في اللغة هو إرسال الشيء من علو إلى أسفل والمراد به هنا إطالة الثياب وإرخاؤها وقد جاءت النصوص فيه على نحوين:

الأول: ما جاء فيه تحريم الإسبال خيلاء وبطراً. ومنها ما في البخاري ( 5784) ومسلم (2085) من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة)). وكذلك ما رواه البخاري (3485) وغيره عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: بينما رجل يجر إزاره من الخيلاء خسف به فهو يتجلجل في الأرض إلى يوم القيامة. وكذلك مافي البخاري ( 5788) ومسلم ( 2087) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((لا ينظر الله يوم القيامة إلى من جر إزاره بطراً)).

الثاني: ما جاء فيه تحريم الإسبال مطلقاً من غير تقييد بخيلاء أو بطر. ومن ذلك ما في البخاري (5787) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: ((ما أسفل من الكعبين من الإزار ففي النار)) ومنها ما في مسلم (106) من حديث أبي ذر قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم المسبل والمنان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب)) ولما وردت النصوص على هذين الوجهين اختلف أهل العلم في حكم الإسبال من غير خيلاء.

فذهب جمهور العلماء من المالكية(1)، والشافعية(2)، والحنابلة(3) وغيرهم إلى أن المحرم من الإسبال ما كان للخيلاء والبطر أما ما كان لغير ذلك فمنهم من قال بكراهته ومنهم من قال بإباحته وحملوا ما ورد النهي فيه عن الإسبال مطلقاً على المقيد، قال شيخ الإسلام في شرح العمدة (ص 366): " ولأن الأحاديث أكثرها مقيدة بالخيلاء فيحمل المطلق عليه وما سوى ذلك فهو باق على الإباحة وأحاديث النهي مبنية على الغالب والمظنة "


واحتج هؤلاء بقول النبي صلى الله عليه وسلم لأبي بكر لما قال يا رسول الله إن احد شقي إزاري يسترخي إلا أني أتعاهد ذلك فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((لست ممن يصنعه خيلاء)) وكذلك ما جاء أن ابن مسعود رضي الله عنه كان يسبل إزاره فلما قيل له في ذلك قال: "إن لساقي حموشة، وأنا أؤم الناس". رواه ابن أبي شيبة وقال عنه الحافظ ابن حجر في الفتح (10/264): بسند جيد.

وذهب جماعة من العلماء إلى أن الإسبال محرم مطلقاً سواء كان للخيلاء أو لغير الخيلاء عملاً بالمقيد والمطلق من النصوص [U]والذي يظهر لي أن ما ذهب إليه الجمهور أقرب للصواب. [/U]

http://www.almosleh.com/almosleh/article_839.shtml

_ الـقـعـقـاع _ غير متصل رد مع اقتباس
قديم 01-07-2008, 11:05 PM رقم المشاركة : ( 62 )
واقعي=صريح
موقوف



 
واقعي=صريح صاعد
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


والذي يظهر لي أن ما ذهب إليه الجمهور أقرب للصواب

هذا يكفي

وايضا هنا الدوله والشعب مذهبهم حنبلي

واقعي=صريح غير متصل رد مع اقتباس
قديم 01-07-2008, 11:59 PM رقم المشاركة : ( 63 )
محمد العمادي
مشــرف | البيــارق



 
 SMS :

لا حول ولا قوة إلاّ بالله

النادي المفضل AlArabi
محمد العمادي صاعد
شكراً: 396
تم شكره 615 مرة في 252 مشاركة


الاخ \ عقيل

لا اريد شخصنة الحوار و كأنه بين شخصين وليس بين أدلة.

أما بالنسبة للتفريق بين كتب المذهب المعتمدة و غيرها

فلله الحمد اعرفها من وقت طوييييييييييل و لا احتاج تفصيلك فيه فأنا اطلب العلم من أهله

و انت اولى بالنصيحة مني

فأنظر إلى استدلالاتك هل هي من كتب المذهب المعتمدة ؟؟ أم انك اخذت من كل مذهب ما يوافق رأيك ( اعتقدت الشيء ثم استدللت عليه و ليس العكس )

يبدو واضحا مما تنقله انك من التلاميذ المجتهدين للشيخ \ الموسوعة الشاملة


و إلى الآن لم يعلق أو يرد أحد على التفصيل الأصولي للشيخ ابن عثيمين

و أن اختلاف السبب و اختلاف الحكم لا يقيد قولا واحدا


الاخ \ القعقاع

يبدو انك لن تترك قول أحد من طلبة العلم إلا و ستورده في الموضوع

محمد العمادي غير متصل رد مع اقتباس
قديم 02-07-2008, 12:31 AM رقم المشاركة : ( 64 )
(الاندلسي)
فوتبولي جديد



 
(الاندلسي) صاعد
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


اخوي العمادي

اتوقع رد الشيخ المصلح واضح ،، وكلما الشيخ "بن عثيمين"، رحمه الله تعالى ،، ليس منزل من السماء حتى نلزم الجميع فيه ،، وكلام أخوي القعقاع واضح ومتستدل من كتب ابن تيميه وغيره ،، وليس من تألفه الشخصي


اقتباس:
فأنظر إلى استدلالاتك هل هي من كتب المذهب المعتمدة ؟؟ أم انك اخذت من كل مذهب ما يوافق رأيك ( اعتقدت الشيء ثم استدللت عليه و ليس العكس )

يبدو واضحا مما تنقله انك من التلاميذ المجتهدين للشيخ \ الموسوعة الشامل

اقتباس:
ولما وردت النصوص على هذين الوجهين اختلف أهل العلم في حكم الإسبال من غير خيلاء. فذهب جمهور العلماء من المالكية(1)، والشافعية(2)، والحنابلة(3) وغيرهم إلى أن المحرم من الإسبال ما كان للخيلاء والبطر أما ما كان لغير ذلك فمنهم من قال بكراهته ومنهم من قال بإباحته وحملوا ما ورد النهي فيه عن الإسبال مطلقاً على المقيد

اضف الى ذلك : ؛ قال صاحب ’المحيط ‘ من الحنفية :" وروي أن أبا حنيفة رحمه الله ارتدى برداء ثمين قيمته أربعمائة دينار ، وكان يجره على الأرض فقيل له : أولسنا نهينا عن هذا ؟ فقال : إنما ذلك لذوي الخيلاء ولسنا منهم " .


والشيخ " المصلح "" اذا ما تعرفه ،، يعتبر أحد طلبة الشيخ بن عثيميين وصهره ، زوج ابنته،، وقد خالف شيخه ،، فأين المشكلة في ذلك ،، ولحد يفسر كلامي على كيفيه ،، انا ما اطعن في الشيخ ولا أقول انه كلامه غلط ،، لكن هو في النهايه ااجتهاد قابل للخطأ والصواب


والسلام عليكم

(الاندلسي) غير متصل رد مع اقتباس
قديم 02-07-2008, 01:46 AM رقم المشاركة : ( 65 )
عقيل
فتبولي نشيط



 
عقيل صاعد
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد العمادي مشاهدة المشاركة
   الاخ \ عقيل ـ لا اريد شخصنة الحوار و كأنه بين شخصين وليس بين أدلة.

أخي الغالي لقد أوردت لك أدلة كثيرة يمكنك الرجوع للمشاركات

اقتباس:
أما بالنسبة للتفريق بين كتب المذهب المعتمدة و غيرها
فلله الحمد اعرفها من وقت طوييييييييييل و لا احتاج تفصيلك فيه فأنا اطلب العلم ممن هو خير منك
و انت اولى بالنصيحة مني
فأنظر إلى استدلالاتك هل هي من كتب المذهب المعتمدة ؟؟ أم انك اخذت من كل مذهب ما يوافق رأيك ( اعتقدت الشيء ثم استدللت عليه و ليس العكس )

جزاك الله عني خير أنا أقبل منك النصيحة يا سيدي

وتشهد مشاركتي علي بأنني لم استدل إلا بكلام الأئمة المعتمدة أقوالهم في المذاهب ــ أليس الإمام النووي محرر المذهب الشافعي قوله معتمد عند الشافعية ــ أليس البهوتي رحمه الله معتمد عند الحنابلة ــ أليس ابن عبدالبر معتمد عند المالكية .

ولا شك في أن من تدرس عليهم هم خير مني أسأل الله أن يستر علينا عيوبنا

لكن أخي الغالي انتقادي هو رميك لنا بأن الحوار معنا عقيم وأنه سينتمي إلى اباحة وطء الدبر وزواج المتعة وأننا نبحث في بطون كتب المذاهب ما يوافق هوانا فرددت عليك بأنه ليس كل ما قيل في كتب المذاهب معتبر .

اقتباس:
يبدو واضحا مما تنقله انك من التلاميذ المجتهدين للشيخ \ الموسوعة الشاملة

لا والله أخي الحبيب لا أملك المكتبة الشاملة ولو دللتني عليها أكون لك من الشاكرين

ثم أنا لا أدعي الاجتهاد أقولها لك باختصار أخي الحبيب أنا مقلد شافعي المذهب وهذا هو منهجي .

اقتباس:
إلى الآن لم يعلق أو يرد أحد على التفصيل الأصولي للشيخ ابن عثيمين

أخي الكريم من نحن حتى نرد على الشيخ ابن عثيمين رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته ، قول الشيخ على العين والرأس وهو عالم جليل قوله معتبر ، لكن هذا لا يمنع أن نتحاور في المسألة بعيدا عن الرد على العلماء واستدلالتهم .

لكن لو قرأت مشاركاتي لا سيما الأخيرة ستجد أنني نقلت لك أقوال العلماء وتوجيههم في للأحاديث النبوية التي استدل بها القائلين بالحرمة .


وأختم أخي الحبيب بأن قلوبنا سليمة غير متحاملة عليكم فلطفاً لطفاً بإخوانكم وليكن حوار هادئ كل يدلي بدلوه ونستفيد من بعضنا .

عقيل غير متصل رد مع اقتباس
قديم 02-07-2008, 02:08 AM رقم المشاركة : ( 66 )
أبوعلي الظاهري
فوتبولي محترف



 
أبوعلي الظاهري صاعد
شكراً: 0
تم شكره 9 مرة في 4 مشاركة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عقيل مشاهدة المشاركة
   بارك الله فيك أخي الكريم ووفقك لما يحبه ويرضاه هل أصبح الحوار عقيماً لأنك لا تريد قبول القول الآخر ؟؟ أم لأنه لابد لنا أن نقتنع بالرأي الذي تتبناه .

أرجو أن لا تتحامل على إخوانك مهلا مهلاً أخي الحبيب

وفيك بارك ووفقك الله لطاعته ومرضاته

أخي الفاضل عقيـل ,

لم يصبح الحوار عقيمًا عندي لأنني لا أريد قَبول قول الآخـر.. كلا كلا!

ولا لاجل انكم لم تقتنعوا بالقولِ الذي أتبناه!

أنتم متبعون مأجورون بإذن الله .. وإنما الأعمال بالنيـات ..

ولكن الموضوع من الناحية الحوارية النقاشية لم يتسع صدري إليه, لأنني

أحس -بتطنيش غريب!- وما أحد خذ وعطا معاي في الكـلام..

فالموضوع من هذا الناحية عقيم من الطرفين كما ذكرتُ في كلامي..

و تأمل الطرفين "!" حتى لا تقول أنني أعنيكَ و من تبنى قولك فقط..

فليس هناكـَ حـوار وتباحث فيما يُكتب وينقل..

عمومًـا لكلٍّ و جهةٌ هو موليها.. و من نظر في المسئلة و أدى إليه بحثه و تقصيه

الكراهة أو التحريم أو الإباحة بتجردٍ ونزاهة دون تشددٍ و لا تفريط.. له

أجره عند ربه بإذن الله..

و من أشتبه عليه الأمـرُ و أختلط أو

لم يكن عنده من النظر و العلم ما يجعله ينظر

في أقوال أهل العلم متبعًا.. فليقلد من يثق بدينه وعلمه و يسأل أهل الذكر

"فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون"

وفقنا الله وإياكم

أبوعلي الظاهري غير متصل رد مع اقتباس
قديم 02-07-2008, 02:09 AM رقم المشاركة : ( 67 )
أبوعلي الظاهري
فوتبولي محترف



 
أبوعلي الظاهري صاعد
شكراً: 0
تم شكره 9 مرة في 4 مشاركة


لكن هذا لا يمنع أن نتحاور في المسألة بعيدا عن الرد على العلماء واستدلالتهم .

كلمة جميلة ذكرتها في أحدِ ردودك

وفقك الله و جميع الإخوان ممن شارك في الموضوع

أبوعلي الظاهري غير متصل رد مع اقتباس
قديم 02-07-2008, 10:54 PM رقم المشاركة : ( 68 )
محمد العمادي
مشــرف | البيــارق



 
 SMS :

لا حول ولا قوة إلاّ بالله

النادي المفضل AlArabi
محمد العمادي صاعد
شكراً: 396
تم شكره 615 مرة في 252 مشاركة


بسم الله والحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله , وبعد.....

اخواني الأفاضل

أهداني أحد الأخوة كتاباً باسم ( الاسبال لغير الخيلاء و بعض احكامه من أقوال السلف و الأئمة الفضلاء في ضوء الكتاب و السنة الغراء )

للشيخ / الوليد بن محمد سيف النصر "ابو خالد"
قدم له الكتاب فضيلة الشيخ العلامة / احمد بن حجر آل بوطامي البنعلي - رحمه الله تعالى

فيه تأصيل فريد لمسألة الاسبال لغير الخيلاء و تفنيد لكل الشبه التي وردت في مواضيع الأخوة و خاصة مسألة قول الجمهور و أن الاسبال لغير الخيلاء الاصل فيه الكراهة و غير ذلك
و الكتاب ربما يكون موجودا في السوق القطرية، وهو من اصدارات مكتبة ابن تيمية - الشارقة يقع في 362 صفحة - مطبوع حديثاً

أرجو من الاخوة الرجوع إليه ففيه الكفاية بإذن الله

محمد العمادي غير متصل رد مع اقتباس
قديم 02-07-2008, 11:48 PM رقم المشاركة : ( 69 )
سحآب
فوتبولي شاب



 
سحآب صاعد
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة


سبحآن الله ,, يعني في كلا الحآلتين (حرام)

سوآء قصد التكبر والخُيلآء أو لم يقصدها ..

لإنه حتى لو لم يكن يقصد بها التكبر , فـ الإسبال

معروف للـحريم ,, وتعتبر سمة لهنّ :")

سحآب غير متصل رد مع اقتباس
قديم 03-07-2008, 12:41 AM رقم المشاركة : ( 70 )
عقيل
فتبولي نشيط



 
عقيل صاعد
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة


أخي أحبيب أبو علي الظاهري

كلامك أثلج صدري ــ لقد اقتفيت منهج العلماء في كلامك الطيب

أسأل الله العظيم أن يوفقك وينير طريق أيه الحبيب

عقيل غير متصل رد مع اقتباس
قديم 03-07-2008, 12:47 AM رقم المشاركة : ( 71 )
عقيل
فتبولي نشيط



 
عقيل صاعد
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة


أهلاً ومرحباً بك أخي سحاب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحآب مشاهدة المشاركة
   سبحآن الله ,, يعني في كلا الحآلتين (حرام)

سوآء قصد التكبر والخُيلآء أو لم يقصدها ..

لإنه حتى لو لم يكن يقصد بها التكبر , فـ الإسبال

معروف للـحريم ,, وتعتبر سمة لهنّ :")

وهذه أدلة أخرى للمعترض في تحريم عموم الإسبال " وهي: التشبه بالنساء، وتعريض الثياب للوسخ والنجاسة، والإسراف".اهـ

الجواب أخي الكريم سحاب:

كيف يكون التشبه بالنساء ؟؟

أما التشبه بالنساء فبيّنه حديث سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه قال: " لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يلبس لِبسة المرأة، والمرأة تلبس لِبسة الرجل". رواه أبو داود (4098) و النسائي (9253) وابن حبان في صحيحه (5751) والحاكم في المستدرك (7415) وقال: صحيح على شرط مسلم.

قال الامام الطبري: المعنى، لا يجوز للرجال التشبه بالنساء في اللباس والزينة التي تختص بالنساء ولا العكس. (( أرجو التركيز على أقوال العلماء))


وقال الحافظ: وكذا في الكلام والمشي، فأما هيئة اللباس فتختلف باختلاف عادة كل بلد . اهـ من ( عون المعبود11/105) .

وأما تعريض الثوب للوسخ وللنجاسة فجوابه: أن ما يصيب طرف الثوب من أذى معفو عنه من الشرع بسبب الحرج، والأرض يطهر بعضها بعضاً. والإحتراز من النجاسة لا يوجب بالضرورة تحريم الإسبال.

وأما الإسراف فلا أعرف وجهه، ونحن نتحدث عن ألبسة هذا العصر حيث المقاييس موحدة، والأثواب جاهزة. نعم: قد يكون الإسراف في حق من يذهب إلى خياط فيفصل له ثوباً يزيد على قدره كنحو ذراع ... وأما مجرد بعض الإسبال فلا يكون إسرافاً، لا عرفاً ولا شرعاً.

الله يوفقنا واياكم لطريق الحق وسلوك منهج العلماء

عقيل غير متصل رد مع اقتباس
التعديل الأخير تم بواسطة عقيل ; 03-07-2008 الساعة 02:31 AM.
قديم 03-07-2008, 12:57 AM رقم المشاركة : ( 72 )
عقيل
فتبولي نشيط



 
عقيل صاعد
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة


وما تقول في هذه الوقائع أخي الفاضل سحآب ــ هل هو تشبه بالنساء ــ لا والله حاشا سلفنا الصالح رضي الله عنهم ، لكنه استعجال منك بارك الله فيك .


أحوال بعض الصحابة وأئمة السلف في الإسبال

وأعلم أن إرخاء اللباس إلى الكعبين بل إلى ما دونهما سنة متبعة خلافاً لتوهم البعض.

فقد ثبت ذلك عن رسول الله صلى الله عليه و سلم فعلاً و تقريراً.

أما الفعل:

فقد روى أبو داود (4096) وابن أبي شيبة (24831) والبيهقي في الشعب (6147) عن عكرمة قال:

رأيت ابن عباس إذا اتزر أرخى مقدم إزاره حتى يقع حاشيته على ظهر قدميه، ويرفع الإزار مما وراءه، فقلت:لم تأتزر هكذا؟ قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتزر هذه الإزرة" وصححه الألباني رحمه الله في الصحيحة (1238) .


وأما التقرير:

فقد روى البخاري في جامعه الصحيح في باب نوم الرجال في المسجد (442)،

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "رأيت سبعين من أصحاب الصفة ما منهم رجل عليه رداء، إما إزار وإما كساء، قد ربطوا في أعناقهم فمنها ما يبلغ نصف الساقين ومنها ما يبلغ الكعبين، فيجمعه بيده كراهية أن ترى عورته".

وقوله "فمنها ما يبلغ نصف الساقين" ليس المقصود سنة اللباس ولكن لعدم وجود الثياب الكامل السابغ، كما يدل عليه سياق الحديث.

وكذلك كانت الحال بالنسبة للصحابة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد روى ابن أبي شيبة في المصنف (24829) عن خرشة "أن عمر دعا بشفرة فرفع إزار رجل عن كعبيه ثم قطع ما كان أسفل من ذلك. فكأني أنظر إلى ذباذبه تسيل على عقبيه"

وعن أبي إسحاق قال: رأيت ابن عباس أيام منى طويل الشعر، عليه إزار فيه بعض الإسبال، وعليه رداء أصفر. قال الهيثمي (9/285): رواه الطبراني وإسناده حسن. قلت: رواه الطبراني في الكبير (10572) وأبو بكر الشيباني في الأحاد والمثاني (390).

وأخرج ابن أبي شيبة وعنه أبو نعيم في الحلية: (5/322) وابن سعد في الطبقات: (5/403) عن عيسى بن يونس عن الأوزاعي عن عمرو بن مهاجر قال: " كان قميص عمر بن عبد العزيز ما بين الكعب والشراك".

قال ابن عبد البر رحمه الله: وهذا يحتمل أن يكون عمر ذهب إلى أن يستغرق الكعبين كما إذ قيل في الوضوء إلى الكعبين استغرقهما، وكان الاحتياط أن يقصر عنهما إلا أن معنى هذا مخالف لمعنى الوضوء ولكن عمر ليس منهم كما قال رسول الله لأبي بكر: لست منهم، أي لست ممن يجر ثوبه خيلاء وبطرا. اهـ

وأخرج ابن أبي شيبة في ( المصَنَّفِ ) (رقم 24845) قال: حدثنا ابن مهدي، عن أبي عوانة، عن مغيرة قال: "كان إبراهيم قميصُه على ظهر القدم". إسناده صحيحٌ، وإبراهيم هو ابن يزيد النخعي إمام الكوفة.

وأخرج الإمام أحمد في ( العلل) – رواية ابنه عبد الله – ( رقم 841 ) قال: حدثنا سليمان بن حرب، قال: حدَّثنا حماد بن زيد، قال: " أمرَنِي أيّوب (السختياني) أن أقطعَ له قميصاً قال: اجعلْه يضرِبُ ظَهْرَ القدم، واجعَلْ فَمَ كُمِّهِ شبراً ". وإِسنادٌه صحيحٌ.

أسأل الله لنا ولكم التوفيق

عقيل غير متصل رد مع اقتباس
قديم 03-07-2008, 01:21 AM رقم المشاركة : ( 73 )
_ الـقـعـقـاع _
موقوف



 
_ الـقـعـقـاع _ صاعد
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة


يقول الدكتور يوسف القرضاوي حفظه الله :

عملية الإسبال، وردت أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى

عن الإسبال، بعضها ورد فيها نهي مطلق عن الإسبال "أن يسبل إزاره" وبعضها مقيد

بمن فعل ذلك اختيالا قال "لا يريد بذلك إلا المخيلة" وهو حديث ابن عمر، يعني من جَرَّ

إزاره لا يريد بذلك إلا المخيلة، معنى المخيلة أي الاختيال أي يريد التبختر والفخر على

الناس، وكان العرب في الجاهلية يعتبرون جَرَّ الثياب هذا من مظاهر العظمة، وإن

الفقير يلبس لحد الركبة أو تحت الركبة بقليل، والغني يلبس ويجر في إزاره، فالنبي

صلى الله عليه وسلم نهى عن جَرِّ الثوب، أو جَرِّ الإزار بالذات، معظم الأحاديث جاءت

في الإزار وجاء أيضا إزرة المؤمن إلى نصف الساق، فبعض العلماء أخذ بالإطلاق وقال

الإسبال ممنوع على كل حال، والبعض قال ممنوع إذا أريد به المخيلة، إذا أريد به

الاختيال، أما من لم يخطر الاختيال بباله فلا يدخل، بدليل حديث ابن عمر وبدليل

حديث سيدنا أبو بكر قال "يا رسول الله: إني لا أتعهد إزاري فيسترخي فقال له النبي

صلى الله عليه وسلم: إنك لست ممن يفعله خيلاء" فدل على أن فيه عِلَّة، وهذا ما

ذهب إليه الإمام النووي والحافظ بن حجر، والكثير من شُرَّاح الحديث وأنا من هذا

الفريق الذي يربط التحريم بالاختيال والفخر.

_ الـقـعـقـاع _ غير متصل رد مع اقتباس
قديم 03-07-2008, 04:41 PM رقم المشاركة : ( 74 )
عقيل
فتبولي نشيط



 
عقيل صاعد
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة


التقيد بلفظ النص في الإسبال وهو الإزار

وأعلم أن حد نصف الساق إنما هو في حق الإزار ــ فقط ــ دون غيره من الثياب،

قال بعض الفضلاء : الثوب ليس كالإزار معنى ولا وصفاً ولا حكماً، فالثوب هو القميص وهو ما يلبس على الجلد من قطن وكتان، وله جيب وكمان، لذا لا يجوز للمحرم أن يحرم بقميص أو ثوب، بينما يشرع له أن يحرم بإزار، والإزار هو ما يتزر به، ويكون ثابتاً على النصف الأسفل من البدن من السرة فما دون،

فالروايات التي جاءت بالسنة المطهرة التي تحكي بأن يكون اللباس في حق الرجال إلى عضلة الساقين أو إلى أنصافهما، وفي بعض الروايات إلى الكعبين، إنما جاءت كلها بلفظ "الإزار"،

قال العلامة بكر أبو زيد رحمه الله: "إن ألفاظ الروايات بجعل الإزار إلى عضلة الساقين أو إلى أنصاف الساقين كلها جاءت بلفظ "الإزار" ولم أقف على شيء منها بلفظ "الثوب". فلنقف بالنص على لفظه ومورده ...

وقال أيضاً:

الإزار ثابت على النصف الأسفل من البدن من السرة فما دون، فلا يرتفع عند الركوع والسجود، أما الثوب فإذا كان طوله وطرفه إلى عضلة الساقين، أو إلى أنصاف الساقين، فإنه مع الركوع والسجود تحمله الكتفان والظهر، فينجر إلى أعلى، ويكون كشف مؤخرة الفخذ مئنة، أو مظنة قوية لانكشاف العورة، ولو انكشفت عورته وهو يصلي لبطلت صلاته. اهـ من رسالة (حد الثوب والأزرة).

ومن المعلوم أن الإزار والثوب والبردة والجبة والرداء وغيرها من الألبسة كانت موجودة ومستعملة في عهد النبوة، بل كانت من لابسه هو صلى الله عليه وسلم،

فقد جاء في صحيح مسلم عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها قالت: هذه جبة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأخرجت جبة طيالسة كسروانية لها لبنة دبياج وفرجيها مكفوفان بالديباج فقالت: هذه كانت عند عائشة حتى قبضت فلما قبضت قبضتها وكان النبي صلى الله عليه وسلم يلبسها فنحن نغسلها للمرضى يستشفى بها).

وفي الصحيحين عن قتادة قلنا لأنس رضى الله عنه: (أي اللباس كان أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال الحبرة). والحبرة: برد من برود اليمن.

عقيل غير متصل رد مع اقتباس
قديم 04-07-2008, 04:51 PM رقم المشاركة : ( 75 )
عقيل
فتبولي نشيط



 
عقيل صاعد
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة


تصنيف الأحاديث والأخبار الواردة في الباب


تذكَّرْ أنَّ الأحاديث الواردة في الإسبال على ثلاثة أقسام:

الأول: قسم مطلق :
مثل قوله "ما أسفل الكعبين في النار"، وقوله في حديث المغيرة رضي الله عنه: "رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم أخذ بحجزة سفيان بن أبى سهل فقال: يا سفيان لا تسبل إزارك فان الله لا يحب المسبلين" رواه أحمد والنسائي في الكبرى (9704) وابن ماجة (3574) وابن حبان فى صحيحه وهو حديث حسن و له شواهد.

فالألف واللام في (المسبلين) للعهد الذهني، ويعني بهم المختالين. ويؤيده رواية ابن حبان الماضية أول البحث بلفظ: "يا سفيان لا تسبل إزارك، فإن الله لا ينظر إلى المسبلين" و قد مرّ آنفاً بيان مَنْ لا ينظر الله إليهم.

وفي هذا تأييد قوي لتفسير الحافظ العراقي الذي سبق ذكره، من أنّ عدم النظر تعبير عن عدم المحبة والمقت.

ومنه حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: "بينما رجل يصلي مسبل إزاره، قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اذهب فتوضأ ". فذهب فتوضأ ثم جاء فقال: "اذهب فتوضأ"، فقال له رجل: يا رسول الله، مالك أمرته أن يتوضأ ثم سكت عنه؟ قال: "إنه كان يصلي وهو مسبل إزاره، وإن الله لا يقبل صلاة رجل مسبل". رواه أحمد (4/67) وأبو داود (6380 و4086).

وقد أعله المنذري فقال: فيه أبو جعفر رجل من المدينة لا يعرف. وقال الحافظ في (التقريب 1/628): "أبو جعفر المؤذن الأنصاري المدني مقبول من الثالثة ومن زعم أنه محمد بن علي ابن الحسين فقد وهم ".

وقوله "مقبول" يعني عند المتابعة، ولا متابع له في قوله "وإن الله لا يقبل صلاة رجل مسبل". بل الحديث كله على مداره. فالعجب كيف يحكم على صلاة امرئ مسلم ووضوءه بالبطلان بمثل هذه الرواية ؟؟؟

و قد روى ابن خزيمة في صحيحه (781) عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا ينظر الله إلى صلاة رجل يجر إزاره بطراً". قال ابن خزيمة: قد اختلفوا في هذا الإسناد قال بعضهم عن عبد الله بن عمر. اهـ

ويستفاد من هذا الحديث تقييد الجر بالبطر وهو الكبر و الخيلاء . ومنه حديث ابن مسعود رضي الله عنه: "من أسبل إزاره في صلاته خيلاء فليس من الله في حلّ ولا حرام" رواه أبو داود (637).

الثاني: قسم مقيِّد بالجر والخيلاء،
وقد ذكرنا طرفاً منه. وبيّنّا بالدليل اتحاد محل العقوبة ومورد الحكم و مقتضى ذلك شرعاً.

الثالث: قسم فيه وقائع خاصة بأفراد،
خاضعة لاعتبار أحوالهم، لا تفيد العموم. ولا تصلح أن تعارض الأحاديث الصحيحة الصريحة في تقييد الحكم بالمخيلة.

فائدة وختام

وفي الختام تذكّرْ – يرحمك الله- أنّ الأصل في اللباس الإباحة والجواز، لا يحرم منه شيء إلا بنص صحيح صريح لا معارض له. وقد ورد في الحديث: "كلوا واشربوا والبسوا وتصدقوا في غير إسراف ولا مخيلة" رواه البخاري تعليقاً ووصله أحمد ( 6708) وابن أبي شيبة (24877) والنسائي (2559) وابن ماجه (3605) والحاكم (7188) وصححه.

وقال ابن عباس رضي الله عنهما: " كُلْ ما شئت والبس ما شئت ما أخطأتك اثنتان، سرف أو مخيلة" رواه البخاري تعليقاً ووصله ابن أبي شيبة في مصنفه (24878).

وعند أبي نعيم في الحلية عن عائشة رضى الله عنها قالت: (لبست مرة درعاً لي جديداً فجعلت أنظر إليه وأعجب به فقال أبو بكر: ما تنظرين؟ إن الله ليس بناظر إليك، قلت: ومم ذاك؟ قال: أما علمت ان العبد إذا دخله العجب بزينة الدنيا مقته ربه حتى يفارق تلك الزينة، قالت: فنزعته فتصدقت به فقال ابو بكر: عسى ذلك ان يكفر عنك) كذا في الكنز (8/54) قال: وهو في حكم المرفوع.

فينبغي أن تراعي في لباسك ذينك المعنيين، الإسراف وهو مجاوزة الحد المعتاد: سواء كان في الثمن، أو في الطول، أو في السعة، أو في الفصالة ... وأفضل الأمور الإعتدال في كل ذلك.

قال الإمام مالك رحمه الله: " أكره للرجل سعة الثوب في نفسه، و أكره طوله عليه".

والمخيلة، وهو اللباس الذي يبعث على ازدراء الغير واحتقارهم، و يثير في النفس مكامن العجب والزهو.


وصلى الله وسلم وبارك على خيرة خلقه، عبده وخليله سيدنا وشفيعنا في الدنيا والأخرة محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه وسلم .

عقيل غير متصل رد مع اقتباس
 

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:43 AM.


Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi